تكفير الأعيان حكم قضائي وليس من باب الفتوى : التقويم الذاتي المستوى الثالث

هذا هو التقويم التحريري المستوى الثالث، ويمثل التقويمان التعليميان الأول والثاني في موضوع تكفير الأعيان حكم قضائي وليس من باب الفتوى، في مجموعهما الإجابات الصحيحة لتقويم المستوى الثالث التحريري، لذا يفضل دائما قراءة الرسالة الخاصة بالموضوع، فالإجابة على المستويين الأول والثاني، ثم الإجابة على المستوى الثالث، ويستطيع المتعلم أن يعرف الإجابات الصحيحة للمستوى الثالث خلال أسئلة وإجابات المستويين السابقين، مع التمنيات للجميع بالتوفيق.

 تحميل نسخة للطباعة

يفضل قراءة المقالة أولا قبل البدء بالإجابة

ملاحظة: هل قمت بإجراء الاختبار الأول؟
اذهب للتقويم الذاتي المستوى الأول …

س: وضح المقصود بما يأتي مع الأمثلة:

1-المعلوم من الدين بالضرورة:


! (اشتهرت معرفته، يعرفه العامة، الإجماع)


2-دعائم الإسلام:


!(الصلوات الخمس، حرمة الزنا، الحج …)


3-شروط التكفير:


!(العلم، الاختيار، القصد …)


4-موانع التكفير:


!(الإكراه، الجهل، التأويل)


س: كيف توفق بين قوله تعالى: (لا إِكْراهَ فِي الدِّينِ) جزء الآية: (256)، وقوله تعالى (لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ) سورة الكافرون الآية (6)، وبين قول النبي –صلى الله عليه وسلم- عن ابن عباس: «مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ» أخرجه البخاري.


!(تنزيل كل آية على محله، شروط التعارض أن تكون كل الآيات في محل واحد في وقت واحد)


س:اكتب الإجراءات الشرعية الاحتياطية لحماية حياة المرتد.

 

!(القضاء بالظاهر، قبول عودته، التأكد من سلامته صحيا، الاختصاص القضائي، حمايته من الأفراد، شروط التكفير وموانعه …)


س: اكتب ستة من الآثار الشرعية المترتبة على الحكم بالتكفير.


!(الميراث، مراسم الدفن، حقوق الأخوة الإسلامية،الزوجية)

 


س: علل ما يأتي.

1-ندرة تطبيق حد الردة في التاريخ الإسلامي.


!(الشروط والموانع، قبول الرجوع، الحكم القضائي، القضاء بالظاهر …)


2-تطبيق حد الردة على الأعيان شأن قضائي.


!(البينات، الفرق بين الفتوى والقضاء، صلاحيات الإفتاء والقضاء)


3-تطبيق أعلى درجات العقوبة على المرتدّ.


!(انظر آثار الردة الخطيرة على الدين والأمة)


4-عدم تطبيق النبي -صلى الله عليه وسلم- عقوبة الردة على المنافقين في عهده -صلى الله عليه وسلم.


(كثرة كذبهم، إنكارهم، الظاهر الحسن والباطن السوء، القضاء بالظاهر، استقرار المجتمع)


س: تدبر الآيات الكريمة الآتية، والحديث الشريف الذي يليها ، ثم أجب على الأسئلة التي تليهما:

قال تعالى في سورة المنافقون:(إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (1) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (2) ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لَا يَفْقَهُونَ (3) وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (4) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا يَسْتَغْفِرْ لَكُمْ رَسُولُ اللَّهِ لَوَّوْا رُءُوسَهُمْ وَرَأَيْتَهُمْ يَصُدُّونَ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (5) سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ (6) هُمُ الَّذِينَ يَقُولُونَ لَا تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا وَلِلَّهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَفْقَهُونَ (7) يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ (8)
وقال تعالى في سورة التوبة: (يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ) سورة التوبة: جزء الآية 74.

وأخرج البخاري في صحيحه: عن زيد بن أرقم، قال: كنت في غزاة فسمعتُ عبد الله بن أبَـيّ، يقول: لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا من حوله، ولئن رجعنا من عنده ليخرجن الأعز منها الأذل، فذكرت ذلك لعمي أو لعمر، فذكره للنبي صلى الله عليه وسلم، فدعاني فحدثتُه، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عبد الله بن أبي وأصحابه، فحلفوا ما قالوا، فكذَّبني رسول الله صلى الله عليه وسلم وصدّقه، فأصابني همٌّ لم يصبني مثله قط، فجلست في البيت، فقال لي عمي: ما أردتَ إلى أن كذَّبك رسول الله صلى الله عليه وسلم ومَقَتَك؟ فأنزل الله تعالى: {إذا جاءك المنافقون} [المنافقون: 1] فبعث إلي النبي صلى الله عليه وسلم فقرأ فقال: «إن الله قد صدَّقك يا زيد» .

1-ما الأقوال الكفرية التي قالها ابن سَلُول في رسول الله -صلى الله عليه وسلم؟

أ-……………………………………………………………………………….
ب-………………………………………………………………………………

2-ماذا تتسنتج من نقل زيد هذا القول لعمه أو لعمر -رضي الله عنهم جميعا.


!(الرجوع إلى الحكماء، عدم الاعتماد على النفس في الفهم، مرجعية أهل العلم…)

3-ماذا تستنتج من رجوع عمر أو عم أرقم رضي الله عنهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الخبر؟


!(الجهة القضائية العليا، أهل العلم، أهل الاختصاص، المرجعية في الفتوى والحكم)

4-ماذا تستنج من طلب النبي -صلى الله عليه وسلم- زيدا ليسمع منه مباشرة بوصفه شاهدا؟

!(التأكد من المصدر، سماع الشهود، الشائعات، السلطة القضائية)

5-لماذا لم يَكتفِ النبي -صلى الله عليه وسلم- بشهادة زيد بن أرقم، وقبِل قول المنكِر ابن سلول بالرغم من أن النبي -صلى الله عليه وسلم- يعلم أن زيدا أعدل وأصدق من زعيم المنافقين.


!(كفاية الأدلة، القضاء على الغائب، الأصل الإسلام، براءة الذمة …)

6-علل عدم معاقبة النبي -صلى الله عليه وسلم- لأُبـَيّ بن سلول بالرغم من نزول آيات قرآنية قاطعة بأن المنافقين قالوا كلمة الكفر.

!(لا يقضي القاضي بعلمه، الاعتراف، القضاء بناء على الشهادة لا على علم القاضي، شفافية القضاء)

7- كيف وفَّق النبي صلى الله عليه وسلم بين مصلحة الدين بالحماية، ومصلحة المجتمع بالاستقرار، وتطبيق الآيات القرآنية، وسماع شهادة زيد -رضي الله عنه.


!(إعلان عقوبة المرتد الرادعة، عدم البحث عن شهود آخرين، عدم توفر شروط التطبيق، عدم القضاء بالعلم بالآيات المنزلة عليه، الاكتفاء بالظاهر)

8- لـخِّـص الأحكام الفقهية المستفادة من الجمع بين النصوص القرآنية الكريمة والحديث الشريف.


!(دليل واحد لا يكفي لمعرفة الحكم، جمع الأدلة، النصوص تفيد الحكم الشرعي بمجموعها لا بأفرادها، تنزيل كل دليل شرعي في محله الصحيح، توهم التعارض شأن الجهلاء)

9-اكتب حكمة واحدة تراها أعظم استفادة استفدتها من النصوص الشرعية السابقة.

10-اكتب تصورك عن المجتمع الإسلامي في ظل الاحتياطات الشرعية لتطبيق حد الردة خلال النصوص الشرعية السابقة!


س: قال الإمام الجويني في أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم:(وكانوا رضي الله عنهم يتبادرون ارتسام مراسم الرسول عليه السلام على طواعية وطيب أنفس،ويزدحمون على امتثال الأوامر حائزين به أكرم الوسائل،ازدحام الهِيْم العطاش على المناهل، وكانت مبادئ إشاراته أنجع في قلوب الناس من سيوف أهل النجدة والبأس في أهل العناد والشراس)[1]

1-استخلص من النص السابق أثر خطاب النبي -صلى الله عليه وسلم- في الناس، وقارن بين أثر خطابه وأوامره وبين أثر السيف في نفوسهم، مع التسليم بأنه -صلى الله عليه وسلم- استعمل سيفه ولسانه، ولكن كلا في موضعه!

2-تحدث الإمام الجويني عن أثر خطاب النبي -صلى الله عليه وسلم- وأنه كان أقوى من سيوف أصحاب النجدة، وهذا في ظل عدم وجود وسائل الاتصال الحديثة في عهد الإمام الجويني، تصور لو أن الإمام الجويني اطلع على أثر الإعلام المتطور اليوم، بم سينصح شباب المسلمين المتحمسين للإسلام في ظل ثورة الاتصالات المعاصرة؟

3-كيف تؤكد كلام الإمام الجويني بما عرفت من طريقة تعامل النبي -صلى الله عليه وسلم- مع المنافقين وإطفائهم؟

 


س: جاء في كتاب الاقتصاد في الاعتقاد للإمام الغزالي[2]: (والذي ينبغي أن يميل المحصِّل إليه الاحتراز من التكفير ماوجد إليه سبيلاً. فإن استباحة الدماء والأموال من المصلين إلى القبلة المصرحين بقول لا إله إلا الله محمد رسول الله خطأ، والخطأ في ترك ألف كافر في الحياة أهون من الخطأ في سفك محجمة من دم مسلم) ا.هـ.وقال الشاعر معبرا عن أهمية الاحتياط في الحكم بالتكفير والتحذير من الخطأ فيه:وإدخال ألف من الملاحدة … أهون من إخراج نفس واحدة.

اكتب رسالة إلى صديق لك مستفيدا من مضمون النصين السابقين.

 


 

[1] عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني، أبو المعالي، ركن الدين، الملقب بإمام الحرمين (المتوفى: 478هـ)، غِياث الأمم في التِياث الظُلَم، تحقيق: عبد العظيم الديب، مكتبة إمام الحرمين، ط2، 1401هـ، (280).

[2] الاقتصاد في الاعتقاد، أبو حامد محمد بن محمد الغزالي الطوسي (المتوفى: 505هـ)، عبد الله محمد الخليلي، دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان، ط1، 1424 هـ – 2004م، (ص: 135).

3 thoughts on “تكفير الأعيان حكم قضائي وليس من باب الفتوى : التقويم الذاتي المستوى الثالث

  1. أغسطس 8, 2015 - غير معروف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دكتور وليد مش فاتحة الأسئلة للإجابة عليها

  2. أغسطس 9, 2015 - saleh

    يرجى تحميل الأسئلة بالنقر على أيقونة الطباعة والإجابة عليها كتابة

  3. يونيو 3, 2018 - مصطفى التمتام : تونس

    شيخنا وليد هلا مددتنا بالاجوبة عبى اسئلة التقييم المستوى الثالث حتى نستنير بها في حياتنا.
    ولكم جزيل الشكر والعرفان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top