لماذا تفتي بخلاف مذهبك؟!مذهبك معتبر في التكليف والمذهب الآخر معتبر في النظر

لماذا تفتي بخلاف مذهبك؟!

مذهبك معتبر في التكليف والمذهب الآخر معتبر في النظر

استشكل عديم المذهب كيف يمكن لمالكي وشافعي أن يخالف مذهبه ويفتي بمذهب الحنفية في إخراج صدقة الفطر نقدا، كما جرت عليه مؤسسات الفتوى، وظن عديم المذهب أن هذا تلاعب أو تناقض، لأنه لم يميز بين ما هو  معتبر  في التكليف في المذهب المتبوع للمالكي مثلا، وما هو معتبر في النظر  في المذاهب المتبوعة الأخرى، وأن المذاهب الأخرى معتبرة في النظر  بناء على ظنية الاجتهاد، وأصل مراعاة الخلاف، فلم يفارق المالكي والشافعي مذهبهم في التكليف، عندما يفتون بمذهب الحنفية، لأن جهة التكليف في المذهب غير الجهة المعتبرة في النظر في المذاهب الأخرى فلا يقع التعارض لاختلاف الجهة، وهذا يستعصي فهمه على عديم المذهب الذي يقذف بالغيب من مكان بعيد.

الطريق إلى السنة إجباري

الكسر في الأصول لا يَنْجبِر

عبد ربه وأسير ذنبه

أ.د وليد مصطفى شاويش

عَمَّان الرباط

5-ذي القعدة-1445

13-5-2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to top