عدم أخذ اللَّقاح ومن الورع ما قتل  

ماذا لو أن التَّقي الورع لم يأخذ اللَّقاح مع قدرته عليه مجانا، ولكنه نقل العدوى لغيره  وأدى ذلك إلى موته، أليس الترك المقصود يعتبر فعلا، وبناء عليه يُحكم على ناقل العدوى بالدِّية، وقد يحمل دِيَات كثيرة ووِزْر أوجاع مرضى أكثر من الديات، أليست الأوبئة ذات الضرر المتعدي للمجتمع كله مختلفة عن مسألة ترك التداوي في مرض قاصر على  المريض؟ وهل يتحمل التقي النقي الورع الأضرار الاقتصادية للإغلاق وآثارها على طبقة الفقراء، أليس الورع حقيقة يكون في أخذ اللقاح لحماية الأُمة؟ أم أن الورع قد يكون في الانتحار الجماعي بسبب الترك المقصود،  لأخذ اللقاح.

الطريق إلى السنة إجباري

الكسر في الأصول لا ينجبر

عبد ربه وأسير ذنبه

أ.د وليد مصطفى شاويش

عَمان الرباط

   29-محرم -1443

7-9 -2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Scroll to top